استكتاب من أجل تقرير المغرب في سنة 2019

يسعى 'المركز المغربي للأبحاث وتحليل السياسات'' إلى إثراء الثقافة وإشاعة المعرفة والنهوض بالبحث العلمي والمساهمة في صناعة القرارات وصياغة السياسات من خلال الدراسات والأبحاث الرصدية والتشخيصية والاستراتيجية والاستشرافية. ويهدف المركز إلى تشجيع البحث العلمي والدراسات في قضايا المغرب والمغاربة من خلال رصد وتشخيص الحالة، وتحليل السياسات العامة، ودراسة السيناريوهات، وإعداد البدائل المنسجمة مع مصلحة المغرب، ودراسة التجارب المقارنة في مجال السياسات العامة.

عمل المركز المغربي للأبحاث وتحليل السياسات منذ سنة 2009 على إصدار تقرير سنوي يرصد أهم تجليات الفعل العمومي في مجالات تشمل السياسة والاقتصاد والتعليم والثقافة والفلاحة والصحة وغير ذلك انطلاقا من منهجية رصدية تشخيصية مع النزوع إلى التحليل كلما اقتضى الموضوع والسياق ذلك. وهو الشيء الذي أثمر مادة توثيقية غنية وضعت بين يدي الدارسين والمهتمين قصد الاستثمار لفهم مجريات السياسات العمومية بالمغرب.

 وبصدور تقرير المغرب في سنة 2018، يكون المركز قد أصدر النسخة العاشرة من تقاريره الرصدية التي جسدت قراءة بحثية علمية همت مسارا شمل ما يقرب من عشر سنوات من التتبع الحثيث لواقع تدبير الشأن العام في مختلف المجالات. وقصد إشراك المزيد من الأقلام، وفسح المجال أمام عموم الخبراء والباحثين والمهتمين يطلق المركز المغربي للأبحاث وتحليل السياسات هذا الاستكتاب الخاص بمغرب سنة 2019.

د. مصطفى شكري
10/12/2019