الانتخابات الرئاسية التونسية الأهمية والدلالات

تكتسي الانتخابات الرئاسية التونسية لسنة 2019 أهمية خاصة، فهي ثاني انتخابات رئاسية تتم بالاقتراع العام المباشر بعد الثورة. كانت الأولى سنة 2014 وفاز فيها الباجي قائد السبسي. أما تولي منصف المرزوقي في دجنبر 2011 الرئاسة، فقد تم على أساس انتخابات غير مباشرة، إذ تم انتخابه من قبل المجلس التأسيسي، وبناء على توافقات، وقد حصل آنذاك على 150 صوتا من إجمالي 217 صوتا. وتُنظم هذه الانتخابات على أساس دستوري وقانوني وتنظيمي يُسهم إلى حد بعيد في تحقيق منسوب هام من حرية الانتخابات وشفافيتها ونزاهتها. كما تتم في سياق سياسي متوتر؛ ليس فقط بسبب تجاذبات بين التيارين الإسلامي والعلماني، وبين أنصار الثورة والمضادين لها، ولكن أيضا بسبب الاختلافات والانشقاقات من داخل نفس العائلات السياسية. وكان من أبرز تلك الاختلافات التوتر بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيس الدولة الراحل. وقد ظهر أثر تلك الاختلافات السياسية على مؤسسات الدولة، وكان قانون التعديلات الانتخابية، الذي صادق عليه البرلمان ولم يوقعه الرئيس إلى أن وافته المنية، أبرز تجليات ذلك.

د.محمد باسك منار
22/09/2019