مستجدات التربية والتعليم بالمغرب في سنة 2018: قضايا وإشكالات

 مصطفى شـﯖري/ عبد الله الهلالي

لا نعتقد أن الموسم الدراسي 2018/ 2019 قد أحدث قطيعة ما عن مسار الطابع العام الذي وسم الموسم الماضي، فمازالت الرؤية الاستراتيجية تشكل" السياق والخطاب" المؤسسين لمرجعية القطاع، وما زالت قضايا" التوظيف بالعقدة" و" المضي في خيار الفرنسة" " و " البحث عن نموذج بيداغوجي" و " إشكالات القيم المهدورة" تلقي بظلالها على التدبير العام لقطاع التربية والتعليم في سياق محتقن متأزم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا على كافة الأصعدة.

ستحاول هذه الدراسة أن ترصد من منظور تشخيصي تحليلي أهم المستجدات التي طبعت المسار العام لتدبير القطاع خلال سنة 2018 سواء على مستوى الخطاب الذي وجه السياسة التعليمية أم على مستوى أهم الإجراءات التنزيلية، وذلك لوضع القارئ في الصورة العامة للمشهد التعليمي المغربي الذي لا يريد أن يبرح دائرة الأزمة البنيوية الكاشفة عن استمرار التحكم السياسي العام في مختلف مفاصل المنظومة على نحو يحول دون تغيير حقيقي يسمح بولوج عوالم التحديات القادمة قيميا ورقميا.

د. مصطفى شكري
04/01/2020

مداخل ومراحل تحقيق التنمية المتمحورة حول الإنسان بالمغرب

غاية الورقة ليست هي الوقوف عند الحصيلة الرقمية لأزيد من 60 سنة من التجريب والتلمذة بين يدي المؤسسات الدولية، لأن التقارير الرسمية والدولية على علاتها تغنينا عن ذلك، ولأن الحراكات الشعبية المتواترة خاصة ما بعد 20 فبراير 2011 تظهر بجلاء أن الأرقام الوردية لنمو بعض القطاعات الاقتصادية لا تجد لها ترجمة في الواقع المعيش لغالبية المغاربة. وجهتنا إذن هي سبر المتاح والممكن لجعل التنمية بالمغرب محورها الانسان وتمكينه من كل الحقوق ليعم الرخاء والعدل.

نحاول فيما سيأتي الإجابة ولو باقتضاب عن الهدف المحدد للورقة ودون الدخول في متاهات الحلول التقنية الاجرائية والتي تأتي لاحقة لتحديد الوجهة وأساسياتها. ومن تم يتناول المحور الأول المداخل الأساسية لتحقيق التنمية المتمحورة حول الانسان؛ فيما سيتطرق المحور الثاني لمتطلبات كل مرحلة يتوجب قطعها لبلوغ الغاية آلا وهي الرخاء والعدل.

د. هشام عطوش
20/11/2019