على هامش استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي

مقال باللغة الفرنسية

شكل استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي حدثا هاما أعاد للأذهان إمكانية انفتاح هذا الكيان على بلدان أخرى ومنها المغرب لكن في إطار اتحاد مغرب عربي قوي. وأظهرت تجارب عدة مناطق للتبادل الحر أنه أحيانا يمكن أن يستفيد البلد ولكن مواطنيه قد يعيشون حالة صعبة وهو ما عليه مثلا المكسيك.

وإذا كان المغرب لم يستفد كثيرا من وضعه المتقدم مع الاتحاد الأوربي فإن الشق الايجابي لذلك هو إمكانية مراجعة التحالفات الاقتصادية في اتجاه أسيا ودول اتفاق أكادير و دول إفريقيا جنوب الصحراء.

ويبقى اتحاد المتوسط غير فعال لعدم توازن ميزان القوى بين شماله وجنوبه مما يقتضي حوارا جادا حول جميع الملفات مع تطوير العلاقات البينية بشكل بناء وتكاملي كما فعلت اليابان مع بعض دول جنوب شرق أسيا.

تحميل النص الكامل للمقال - باللغة الفرنسية