المغرب في سنة 2012

ها نحن نلتقي بكم، في الموعد نفسه، للسنة الرابعة على التوالي لنضع بین أیدیكم عصارة عمل رصدي وتشخیصي لفریق عمل من الباحثین والخبراء في "المركز المغربي  لأبحاث وتحلیل السیاسات" الذي یتولى وظیفة التشخیص والرصد والتتبع للمشهد المغربي بكل وقائعه وأحداثه وتحولاته وفاعلیه ومؤثرا ته.

نقدم حصیلة المغرب في سنة 2012 ، ولا یخفى على القارئ حجم الإكراهات والصعوبات والعراقیل التي تقود كلها إلى الاستسلام والانقطاع عن مواصلة إصدار هذا العمل الذي لقي، منذ السنة الأولى لصدوره، قبولا حسنا وسط مختلف الفئات والشرائح، وهو ما یشعرنا بأهمیة ما ننجزه والحاجة إلیه ویطوقنا بمسؤولیة الاستمرار والتطویر ویشكل لنا زادا وحافزا یجعلنا نتكبد كل المشاق لنبقى أوفیاء لعهد قطعناه على أنفسنا وخط ارتضیناه منذ تشكیل هذا الفریق وتأسیس هذا المركز الذي نتمنى أن یكون قیمة مضافة تعزز العمل البحثي الحریص على الاستقلالیة والحیاد والصدق ووضع مسافة عن كل من یمكن أن یؤثر في رسالته.

حاولنا في هذا العمل تتبع وقائع السنة بنوع من التفصیل والتخصص وبمنهجیة حرصت على الرصد والتشخیص، وبالتقییم والمقارنة بین المبرمج والمنجز والمنتظر والممكن، وكنا أحرص على تجنب الأحكام الجاهزة والمسبقة لنترك للقارئ الكریم حریة استخلاص الحكم بنفسه بناء على ما یستنتجه وما یتشكل في ضمیره من اقتناع

إضغط على الرابط من أجل تحميل النسخة الإلكترونية لكتاب المغرب في سنة 2012