Homeإجتماع

الاشتغال الذهني: الفهم وآليات الاستدلال

مشاركة الدكتور خلاف أقادر (*) في المؤتمر العلمي حول “الأداء العقلي: آليات الفهم والعمل” الذي نظمه “مختبر دراسات الفلسفة والعلوم الإنسانية والمجتمع” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقنيطرة أبريل 13-14 ، 2016.
عنوان العرض: عملية الفهم وآليات اكتساب الأطفال الصم والبكم.

تتناول هذه المساهمة قضية الاهتمام العقلي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون من ضعف السمع. وتم التأكيد على مقومات هذا العمل ومكوناته ووسائله ووسائله وطرقه. كما تم التركيز على أولويات اكتساب اللغة ، ومهارات النطق ، وتركيب الجمل ، والاهتمام والتقليد وتركيب الصور الذهنية لهذه الفئة الاجتماعية ، مما يؤدي إلى تشخيص أنواع الاستدلالات التي يعتمدونها في ممارسة الرياضيات والمشكلات المنطقية ذات الطبيعة المجردة. من خلال استخدام لغة الإشارة (بناءً على الإيماءات والرموز والصور) ولغة الإشارة بناءً على اللغة المنطوقة.

تتناول هذه المساهمة أيضًا آليات (آليات) وجوانب الاستدلال الرياضي الهندسي المتعلق بالهندسة الإهليلجية والقطعية وفئات الوظائف وكيفية الانتقال من الأشكال المجسمة إلى الصور المجردة.

كما تمت مناقشة الجانب اللغوي والمادي والمنطقي للعمل العقلي مع التركيز على التفكير التشغيلي والمفاهيم العددية والتصنيف والتسلسل الرياضي والإدراك المجرد للبيانات الحسية.

تم تعديل هذا العمل العقلي للأطفال الصم حسب الفئات العمرية وشدة الإعاقة ، مع تحديد العمر أثناء الصمم لارتباطه بالخرس ؛ تمت مناقشة العملية العقلية وطريقة عملها في مرحلة الرضاعة والطفولة المتوسطة وفي سن المدرسة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة لم تغفل معوقات العمل الذهني لهذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة. مثل القلق والشعور بالعجز ومحاولة الاندماج في أحد أركان مثلث الدراما: “كاربمان” (ضحية – منقذ – مضطهد). غالبًا ما يرى نفسه ضحية ويسعى لظلمه أو شخصًا لإنقاذه.

كما تشير الدراسة إلى أن انسداد عملية الاتصال لدى الأطفال ضعاف السمع يعود إلى ضعف أو نقص أو غموض في أحد عناصره ، أو فقره من حيث مؤشرات الحمل المعرفي ، أو الحمل السيميائي ، أو العبء العاطفي الشديد ، كل هذا من شأنه أن يؤخر أو يعطل آليات الأداء العقلي ، مما يؤثر سلبًا على نفسيتهم وأنظمتهم العاطفية ، مما يؤدي إلى انحراف في سلوكهم وسلوكهم.

(*) خلاف د. أوغادر

أستاذ علم الاجتماع وعلم النفس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن طفيل

باحثة في المركز المغربي لبحوث وتحليل السياسات.