مستجدات التربية والتعليم بالمغرب في سنة 2018: قضايا وإشكالات

 مصطفى شـﯖري/ عبد الله الهلالي

لا نعتقد أن الموسم الدراسي 2018/ 2019 قد أحدث قطيعة ما عن مسار الطابع العام الذي وسم الموسم الماضي، فمازالت الرؤية الاستراتيجية تشكل" السياق والخطاب" المؤسسين لمرجعية القطاع، وما زالت قضايا" التوظيف بالعقدة" و" المضي في خيار الفرنسة" " و " البحث عن نموذج بيداغوجي" و " إشكالات القيم المهدورة" تلقي بظلالها على التدبير العام لقطاع التربية والتعليم في سياق محتقن متأزم سياسيا واقتصاديا واجتماعيا على كافة الأصعدة.

ستحاول هذه الدراسة أن ترصد من منظور تشخيصي تحليلي أهم المستجدات التي طبعت المسار العام لتدبير القطاع خلال سنة 2018 سواء على مستوى الخطاب الذي وجه السياسة التعليمية أم على مستوى أهم الإجراءات التنزيلية، وذلك لوضع القارئ في الصورة العامة للمشهد التعليمي المغربي الذي لا يريد أن يبرح دائرة الأزمة البنيوية الكاشفة عن استمرار التحكم السياسي العام في مختلف مفاصل المنظومة على نحو يحول دون تغيير حقيقي يسمح بولوج عوالم التحديات القادمة قيميا ورقميا.

د. مصطفى شكري
04/01/2020

Protests in Morocco in light of a failed development model

Presentation and analysis of "Morocco in 2018" Report

The year 2018 was highly marked by the surge of protest phenomenon in various forms, some protests took conventional forms like marches, rallies and strikes; others are new and expressive such as economic boycott and campaigning via social media platforms. These protests have one common aim: rejection of the policies adopted, especially in social sensitive sectors like health and education, the call for fair policies for vulnerable and poor social classes, and the repudiation of all forms of rent distribution employed by the power to benefit a specific class in society.

د. مصطفى شكري

Le Maroc des protestations dans le contexte de l’échec du modèle de développement

L’année 2018 est caractérisée par le développement du phénomène des protestations sous différentes formes:
-le traditionnel, comme les marches, les sit-in et les grèves.
-de nouvelles formes expressives comme le boycott économique, la protestation et l’appel à la protestation à travers les mass-médias sociaux.

د. مصطفى شكري
22/09/2019